الخيمة العمانية

 

الخيمة العمانية




  حملة فطرهم فلك اجر من فطر باذن الله (للسنه الخامسه)

الإعلانات التجارية
     

تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتر  يمكن للمراسلين إرسال بلاغات الأمطار والصور عبر رسائل الواتس اب للأخ أسطورة عمان على الرقم 95161936

بيان صادر من إدارة منتدى الخيمة العُمانية


العودة   منتدى الخيمة العُمانية >

~*¤ô§ô¤*~ || خَيمَة الطَقسْ وَ الأحوَال الجَـوِيَه|| ~*¤ô§ô¤*~

> خيمة علوم الطقس والشؤون المناخية و الفضاء والبيئه

خيمة علوم الطقس والشؤون المناخية و الفضاء والبيئه خيمة تختص بالمواضيع التي تتعلق بعلوم الطقس والشؤون المناخية و الفضاء والبيئه

موضوع مغلق

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2011-11-01, 08:02 PM   رقم المشاركة : 1
ALMAMARI31
صاحب المواضيع المتميزة


صخرة وزنها 55 مليون طن تقترب من الأرض في 8 نوفمبر

بالفيديو.. صخرة وزنها 55 مليون طن تقترب من الأرض في 8 نوفمبر
31-10-2011 |



كوكيب يقترب من الارض

كشف خبراء في وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" أن كويكبًا صخريًا في حجم حاملة الطائرات يصل وزنه الى 55 مليون طن، سيمر بالقرب من كوكب الارض يوم الثلاثاء الثامن من نوفمبر.

واكد الخبراء ان الكويكب المعروف باسم 2005YU55سيكون على مسافة 200 الف ميل من الارض أي اقل من المسافة التي تفصل بين الارض والقمر وهي اقرب نقطة يمكنه الوصول اليها مما سيوفر للعملاء والمراصد فرصة نادرة للتعرف على كيفية تكوين النظام الشمسي.

واشار الخبراء اللا ان هذا الكويكب يزور مجموعتنا الشمسية كل 200 عام ولن يشكل أي خطورة على كوكب الارض كما يزعم البعض.

واوضح العلماء ان هذا الكوكيب ونظرا لكتلته الصغيرة نسبيا بمقارنته مع جاذبية الأرض، فإن أثر جاذبيته سيكون غاية في الضعف، ولن يؤثر عليها ، ولا على حركة المد والجزر، بل لا يكاد يقاس تأثيره نظرا لضعف جاذبيته.

يذكر ان آخر كوكيب صخري "في نفس الحجم" مر بالقرب من الارض كان في عام 1976 ولم يكن له أي تاثير على الحياة في كوكب الارض.

ويرمز العلماء لهذا الكويكب بالرمزYU55, 2005 وقد استعد العلماء لهذا الحدث النادر الذي لم يحدث منذ 200 عام بحشد من المراصد بكل أنواعها ( البصرية والراديوية وبالأشعة تحت الحمراء ) لمتابعته لحظة بلحظة.

وقد استنتج العلماء أن مدار هذا الكويكب سيكون قريبا من الأرض ( مسافة حوالي 320 الف كيلومتر ) وتعد هذه المسافة صغيرة جدا نسبياً مقارنة بالمسافات الفلكية حتى ان بعض العلماء يعتبرونه وكانه يلامس للأرض ورغم ذلك لن يكون متاحا رؤيته بالعين المجردة ولابد من استخدام تيلسكوبات.

وسيستمر الكويكب بالتحليق في مداره المقدر له ثم يختفي في السماء ليعود من حيث أتى، ثم يعود بعد ذلك ليدور حول الشمس بعد 200 سنة، ولكن في حال عودته لن يكون بالقرب من الأرض كحالته هذه المرة.

ورغم تأكيدات العملاء ان هذه الصخرة لن يكون لها أي تأثير على الارض الا ان هناك مخاوفًا كبيرة تصل الى حد الرعب بين كثير من الاوربيين والامريكيين ممن يعتقدون في النبوءات التي تزعم ان نهاية الحياة على كوكب الارض باتت وشيكة وان هذا الكوكيب الصخري سوف يصطدم بها.

وفي حالة حدوث هذا الاصطدام "لاقدر الله " فالكارثة ستكون ماحقة، لان اصطدامه سيكون بقوة تدميرية بقوة تعادل 65,000 قنبلة نووية، ويشكل فوهة ضخمة بقطر 10 كيلومتر، وبعمق حوالي 600 متر.

ولهذا يفكر العلماء كإجراء احتياطي في حالة رصد كويكب بهذا الحجم متجه نحو الأرض ليصطدم بها، بتوجيه صاروخ محمل برؤوس نووية لصدمه بقوة وإزاحته عن فلكه كي يبتعد عن الأرض.

وكان هذا الكويكب قد تم اكتشافه تم بواسطة فريق من علماء جامعة أريزونا الامريكية في 28 ديسمبر 2005م.

وقال دون يومنز من وكالة ناسا " إن ميزة هذا الحدث هو كون كويكب بهذا الحجم قد "يقترب " من الأرض كل 30 سنة تقريبا". وبالتالي يكون من المفيد دراسته للتعرف على مكوناته عن قرب.

ويحاول العلماء اكتشاف مكونات هذه الكويكبات لاعتقادهم أن مكونات نشوء الحياة على الأرض جاءت من مكوّنات عضوية موجودة من ضمن مكوّنات الكويكبات أو المذنبات.
وسيكون للمراصد الراديوية النصيب الأكبر في الرصد حيث ستكون الموجات المنعكسة قوية، وبإمكانها تحديد شكل الكويكب، وسرعة دورانه حول نفسه وكثافته


المصدر

ALMAMARI31 غير متواجد حالياً  
قديم 2011-11-01, 08:09 PM   رقم المشاركة : 2
ALMAMARI31
صاحب المواضيع المتميزة


الجزيرة.نت

كويكب سيار يقترب من الأرض

الثلاثاء 5/12/1432 هـ - الموافق 1/11/2011 م (آخر تحديث) الساعة 12:44 (مكة المكرمة)، 9:44 (غرينتش)




يعبر كويكب سيار يبلغ طوله نحو ربع ميل كوكبنا بسرعة فائقة الأسبوع القادم على بعد نحو 322 ألف كيلومتر.
وهذه الصخرة الفضائية العملاقة التي يبلغ حجمها حجم حاملة طائرات من المتوقع أن تمر بين الأرض والقمر يوم الثلاثاء 8 نوفمبر/تشرين الثاني.
ويذكر أن الكويكب المرمز له بـ2005 واي يو55 ويدور حول الشمس لم يكن بهذا القرب من الأرض خلال 200 سنة وسيكون أقرب إليها من أي كويكب آخر في حجمه منذ الـ35 سنة الماضية.
وكانت آخر مرة مرت فيها صخرة بهذه الضخامة على مسافة قصيرة من الأرض في عام 1976 لكنها مرت بدون ملاحظة لأن الجميع -ومنهم الوكالة الوطنية لإدراة أبحاث الملاحة الجوية والفضاء بأميركا (ناسا)- فشلوا في ملاحظتها.
والآن الفلكيون الذين فوتوا ذاك الحدث سيكون أمامهم فرصة أخرى لمواجهة قريبة عندما تنطلق هذه الصخرة الضخمة بسرعة عند الساعة الحادية عشرة والنصف في التاريخ السابق ذكره.
ويشار إلى أن هذا الكويكب لن يكون مرئيا للعين المجردة لكن الفلكيين الهواة أمامهم فرصة جيدة لالتقاط لمحة له شريطة أن يكون لديهم منظار لا يقل قطره عن 15.24 سنتيمترا.
وسيستخدم علماء ناسا منظارا راداريا لتحليل مادة الكويكب بدقة وأخذ فكرة أفضل عن مكان قدومه.
وقال ناطق باسم الوكالة إنهم يأملون الحصول على صور تكشف ثروة من التفاصيل عن ملامح سطح الكويكب وشكله وأبعاده وخواص فيزيائية أخرى.
وإذا أعجب الأميركيون بما سيرونه فإن هذا الكويكب قد يصبح نقطة الانطلاق لقفزة عملاقة أخرى للبشرية عند مروره بالأرض مرة أخرى عام 2028 بالإضافة إلى هدف ناسا لوضع رائد فضاء على أحد الكويكبات خلال العشرين سنة القادمة.
ومن الجدير بالذكر أن الكويكب المذكور واحد من 874 كويكبا قريبا من الأرض وإذا ما قُدر له أن يرتطم بها فإنه سيكون من القوة بحيث يمحو مدينة بحجم مدينة باث البريطانية.
وتعتبر دراسة الكويكبات من الأهمية بحال ليس فقط لمعرفة التهديد المحتمل من تأثيرها على الأرض، ولكن أيضا لفهم تاريخ نظامنا الشمسي. كما أن تحليل ماهية الصخور المكونة لها يمكن أن يساعد العلماء في فهم كيفية تكون كوكبنا.


http://www.aljazeera.net/NR/EXERES/8...12A5DDBEDF.htm

ALMAMARI31 غير متواجد حالياً  
قديم 2011-11-01, 08:48 PM   رقم المشاركة : 3
ALMAMARI31
صاحب المواضيع المتميزة


يظهر في الـ 8 من تشرين الثاني

علماء ناسا يرصدون اقتراب كويكب من الأرض

اقتراب كويكب بهذا الحجم يحدث لأول مرة منذ 30 عامًا

نيويورك ـ أميرة عجلوني

يترقب علماء الفضاء اقتراب كويكب بحجم حاملة طائرات ضخمة من الأرض ليصل لمسافة 200 ألف ميل فقط منها في الثامن من تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل، وهو حدث يتكرر للمرة الأولى منذ العام 1976 عندما اقترب كويكب بالحجم نفسه من الأرض وأهدرت الهيئات جميعها ومن بينها وكالة ناسا فرصة رصد تلك الظاهرة. ويدورالكويكب المعروف باسم "2005 واي يو 55" في مسار حول كوكب الشمس بشكل لم يجعله يقترب مثل هذه المسافة من الأرض منذ أكثر من 200 عام. ولا يمكن مشاهدته بالعين المجردة، ولكن يمكن للهواة رصده بتليسكوب لا يقل قطره عن ست بوصات. في حين ستقوم وكالة ناسا بتصنيف الكويكب باعتباره "جسمًا قريبًا من الأرض" ورصده بشكل متطور لمعرفة المواد المكون منها ومحاولة تحديد مصدره.
وقال متحدث باسم الوكالة "إن العلماء يأملون في الحصول على صور تكشف ثروة من المعلومات حول خصائص سطح الكويكب وأبعاده وخصائصه الفيزيائية". وقد تم التقاط صور للكويكب نفسه بالتليسكوب المطور أريسبو رادار في بورتوريكو في الـ 19 من نيسان/ أبريل من العام الماضي. وسيتم استخدام المعلومات لرسم مدار الكويكب بدقة وتمكين العلماء من تحديد أي تأثير متوقع له على الأرض خلال القرن المقبل.
هذا وأكدت العالمة ببرنامج الأجسام القريبة من الأرض الخاص بمختبرات الدفع الخاصة بوكالة ناسا، بابرا ويلسون "أن هذه هي المرة الأولى التي يتاح فيها رصد جسم فضائي بهذا القرب من الأرض، وأن هناك أجسامًا مماثلة قد اقتربت من الأرض بالمسافة نفسها، ولكن قبل امتلاك الإنسان للقدرة التقنية اللازمة لاقتناص الفرصة لجمع البيانات".
وأوضح نائب رئيس تحرير مجلة علم الفلك الآن الدكتور إيملي بالدوين "أن دراسة الكويكبات أمر شديد الأهمية ليس فقط لرصد تهديدها المحتمل للأرض، ولكن أيضًا لفهم تاريخ النظام الشمسي ومساعدة العلماء على فهم الكيفية التي تم عبرها تشكيل كوكبنا". وقد تستخدم ناسا الكويكبات كنقاط لهبوط رواد الفضاء بحلول العام 2028.

http://www.arabstoday.net/index.php?...324&Itemid=120

ALMAMARI31 غير متواجد حالياً  
قديم 2011-11-05, 12:25 PM   رقم المشاركة : 4
ALMAMARI31
صاحب المواضيع المتميزة


كويكب ضخم يمر قرب الأرض الثلاثاء القادم

كويكب ضخم يمر قرب الأرض الثلاثاء القادم

التاريخ: 05 نوفمبر 2011
قال مسؤولون ان كويكبا ضخما سيمر على مسافة أقرب الى الأرض من القمر يوم الثلاثاء القادم، مما يتيح للعلماء فرصة نادرة لدراسته دون الحاجة الى الكثير من الوقت والتكلفة اللازمة لاطلاق مسبار الى الفضاء.
وأضاف المسؤولون ان اقتراب الكويكب "2005 واي.يو 55"، سيحدث عند الساعة 23.28 بتوقيت جرينتش حيث ستقترب الصخرة الفضائية لمسافة نحو 323469 كيلومترا من كوكب الارض.
وقال مدير برنامج بمؤسسة العلوم الوطنية الاميركية، سكوت فيشر، "هذه هي المرة الاولى منذ عام 1976 التي يمر فيها جسم بهذا الحجم بهذا القرب من الارض. هذا يتيح لنا فرصة كبيرة ونادرة لدراسة جسم مثل هذا."
وأضاف دون يومانس، الباحث في مختبر الدفع النفاث بادارة الفضاء والطيران الامريكية "ناسا" في باسادينا بولاية كاليفورنيا، ان مدار ومكان الكويكب الذي يبلغ قطره نحو 400 متر معروف جيدا.
وتابع "ليس هناك اي احتمال بأن يصطدم هذا الجسم بالارض أو بالقمر."
ومن المتوقع ان يتابع الالاف من الفلكيين الهواة والمحترفين اقتراب الكويكب الذي سيكون واضحا من النصف الشمالي للكرة الارضية. لكنه سيكون معتما جدا لدرجة انه لن يكون من الممكن رؤيته بالعين المجردة وسيتحرك بسرعة كبيرة للغاية لن تجعل رؤيته متاحة بواسطة التلسكوب الفضائي هابل.
وقال يومانس "افضل وقت لرؤيته سيكون في وقت مبكر من مساء الثامن من نوفمبر من الساحل الشرقي للولايات المتحدة.. سيكون خافتا جدا حتى عند أقرب نقطة. ستحتاجون الى تلسكوب بحجم مناسب حتى يمكن رؤية الجسم أثناء مروره."

المصدر

ALMAMARI31 غير متواجد حالياً  
قديم 2011-11-06, 10:59 AM   رقم المشاركة : 5
المنسييي
عضو متميز
 
الصورة الرمزية المنسييي
 


ان شاء الله يمر بسلام والله يبعدنا عن كل مكروه

المنسييي غير متواجد حالياً  
قديم 2011-11-13, 04:11 PM   رقم المشاركة : 6
كنج
خاطر
 
الصورة الرمزية كنج
 


مشكور المعمري على النقل موضوع مميز

كنج غير متواجد حالياً  
قديم 2011-11-15, 10:20 AM   رقم المشاركة : 7
أيمن الفارسي
محــــلل جــوي
 
الصورة الرمزية أيمن الفارسي
 


مشكور على النقل موضوع رائع

أيمن الفارسي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



الساعة الآن 10:14 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
لا تتحمل الخيمة العمانية ولا إدارتها أية مسئولية عن أي موضوع يطرح في الشبكة

Security team